الإقامة الفنية «إعادة إحياء الواحة»

الإقامة الفنية «إعادة إحياء الواحة»

أطلقت الهيئة الملكية لمحافظة العلا بالشراكة مع الوكالة الفرنسية لتطوير العلا برنامج الإقامة الفنية في نسخته الأولى بالعُلا, واستمر البرنامج القائم على البحث والإنتاج أحد عشر أسبوعًا (1 نوفمبر 2021- 14 يناير 2022), وكانت وكالة مانيفستو قد تولت تشغيل البرنامج الذي ارتكزت أعماله حول الواحة.

وشهد برنامج إقامة العلا الفنية في نسخته الأولى مشاركة ستة فنانين من خلفيات وجنسيات مختلفة: وهم راشد الشعشعي, سارة فافريو, تالين هزبر, لورا سيليس, مهند شونو, وسفيان سي مرابط.

ويقوم البرنامج على التعاون بين الفنانين وخبراء من مختلف التخصصات, حيث منحتهم التجربة خلال أسابيع البرنامج فرصة التبادل المعرفي وإجراء البحوث للوصول إلى فهم عميق لتراث وطبيعة الواحة والدلالات الثقافية التي تمتلكها. وخلال هذه الرحلة؛ كان لأهالي العلا دور أساسي في مشاركة المعرفة والمهارات الخاصة بأرضهم. وخلال الاقامة, شارك الفنانون والخبراء وأهالي العلا في برنامج مفتوح ومنتظم.

تُعد نسخة إعادة إحياء الواحة الخطوة الأولى نحو بناء برنامج إقامات العلا الفنية يرحب بالفنانين، ومحوراً أساسيًا ضمن استراتيجية دعم ازدهار المجال الإبداعي والاقتصاد الثقافي في العُلا، ما يُمثّل استمرارا لإرث المحافظة كوجهة ملهمة للفنانين.

يقدم معرض إعادة إحياء الواحة أبحاث الفنانين والأعمال التي قاموا بتنفيذها خلال إقامة العلا الفنية الأولى, حيث يقع المعرض وسط بستان النخيل في مبيتي العلا، في مشهد يدعوك إلى الانغماس في سحر واحة العلا الثقافية واكتشاف آفاق جديدة لهذه المناظر الطبيعية التاريخية.
ويستمر المعرض من 8 فبراير إلى 31 مارس 2022.
 

تعرّف على الفنانين

الفنان

راشد الشعشعي

راشد الشعشعي وهو فنان سعودي ومدرس فنون، حيث تهتم أعماله بالهدف من حياة البشر وأنماط تواصل المجتمع، كما تعبر أعماله عن هذه الأفكار عبر الأدوات المتداولة يوميا.

الفنان

راشد الشعشعي

"ثريا" "ثريا" - يستكشف الفنان راشد الشعشعي الروابط التي تصل عالمنا الحاضر, الذي يشهد تقدما علميا غير مسبوق, بالعوالم القديمة في استدعاء لماض يبدو الآن بعيدا جدا, وذلك من خلال عمل فني مفاهيمي يجمع بين تاريخ مسميات المواد المستخدمة, والمواد البيئية المحلية في الواحة التي لطالما استخدمها السكان في تصنيع قطع الأثاث التقليدية المستخدمة في حياتهم اليومية.

الفنانة

سارة فافريو

سارة فافريو و هي فنانة فرنسية متعددة المهارات، تقدم منحوتات وأعمال تركيبية مختلفة، و ترتكز أعمالها على الوجود والطبيعة.

الفنانة

"الواحة وادٍ يعانق السماء"

"الواحة واد يعانق السماء" - يأخذ المشروع الفني الذي عملت عليه الفنانة سارة فافريو في العُلا ثلاثة أشكال, في ثلاث خطوات متميزة ترتبط كل منها بلحظة معينة: المنحوتات الصغيرة "العدم الضئيل"، والعرض الأدائي المصور "يوم لا نهاية له"، والأعمال التركيبية "شريط موبيوس". وتستعرض هذه الأشكال الثلاثة فكرة ومفهوم حديقة الصحراء، وخاصة الواحة. فكوكبنا ما هو إلا حديقة واسعة، حيث تجتمع به عوالم الإنسان والحيوان في حديقة واحدة.

الفنانة

تالين هزبر

تالين هزبر، وهي مهندسة معمارية وفنانة تشكيلية تقيم في الشارقة، وتهدف أعمالها ومنهجياتها إلى عرض العلاقة التكاملية بين الطبيعة والتاريخ.

الفنانة

"قراءات من الأرض"

"قراءات من الأرض" - تستكشف الفنانة تالين هزبر من خلال عملية تحديد وجمع ومشاركة قصص الموقع الروابط والعلاقات بين الماضي والحاضر, الوجدانية والمادية على حد سواء. وهذا ما يركز عليه هذا المشروع من خلال سرد أنماط وتكيف خرائط البيئات الطبيعية وآثارها الثقافية في تجسيد لأهمية الطبيعة المادية وروح الأثر الثقافي لبيئة وواحة العُلا.

الفنانة

لورا سيليس

لورا سيليلورا سيليس وهي فنانة فرنسية تقدم أعمالاً متعددة الوسائط، حيث تقدم في عملها منهجا جديدا لتفسير العلاقة بين المنحوتات والأشخاص وكذلك الصور والأصوات.س وهي فنانة aتقدم أعمالاً متعددة الوسائط، حيث تقدم في عملها منهجا جديدا لتفسير العلاقة بين المنحوتات والأشخاص وكذلك الصور والأصوات.

الفنانة

"عامِرة بأوراق الشجر المُتحركة"

"عامِرة بأوراق الشجر المُتحركة" - يركز مشروع الفنانة لورا سيليس على استكشاف الذكريات الفردية والجماعية والعلمية. ويتجسد ذلك في العمل التركيبي "قصر من الذاكرة" الذي يجمع بين المنحوتات والأصوات والنصوص. ويتكون المجسم الفني المعروض من هياكل معدنية يُدعى فيها الزائر للاستماع إلى أصوات الواحة, أصوات حقيقية وخيالية، مؤداة ومسجلة لأصوات نساء ورجال وطيور وجمال ورياح وماء وصخور ورمال.

الفنان

سفيان سي مرابط

سفيان سي مرابط وهو فنان فرنسي يقدم أعمالاً بأشكال متعددة و يركز في عمله على ذكريات البشر والتأثيرات على الهوية عبر السفر والهجرة

الفنان

"ما عاد بدري"

"ما عاد بدري" - قام الفنان سفيان سي مرابط بتحليل الواحة على أنها البيئة الأم الحاضنة للوجود البشري عبر الزمن, حيث يؤسس لإجراء مقاربة بين التطور الأخير لواحة العُلا والأجواء الاحتفالية المصاحبة لحفلات الزفاف "الأعراس" المقامة في العُلا. وكحدث اجتماعي بارز يتأثر بالمواسم, تعد الأعراس مرآة لكيفية حدوث التفاعلات الإنسانية, حيث تم استكشاف فكرة الاحتفالات ودورة حياة شجرة النخيل كما لوحظ في الواحة في هذا العمل التركيبي متعدد الوسائط.

الفنان

مهند شونو

الفنان السعودي مهند شونو وهو فنان متعدد التخصصات تبحث أعماله في أعماق التجربة الإنسانية.

الفنان

"في هذا اليوم المبارك"

"في هذا اليوم المبارك" – يمثل العمل التركيبي للفنان مهند شونو هيكلا - لأداء الطقوس – يعبر عن دورة الموت والحياة التي تبوح بأسرارها في الواحة الحية, حيث يمثل مشهد الدخان المتصاعد قصص الراحلين من أسلاف أهالي وسكان العُلا في إحياء مهيب لذكراهم.

اكتشف أعظم تحفة عرفها الزمن

أكبر متحف حي في العالم التراث

ندعوك للسفر في رحلة عبر الزمن للتعرف على المواقع التاريخية التي حُفظت على مرّ القرون، والاستمتاع بمشاهد تشكيلات الصخور الرملية والمساكن القديمة والمعالم الأثرية التي نحتتها يد الطبيعة وصنعتها إرادة الإنسان. تلك المعالم التي تزخر بإرث بشري يعود إلى 200 ألف عام لم يستكشف معظمه بعد، فإذا كانت المملكة العربية السعودية تشكلّ ملتقىً للحضارات القديمة، فإن العلا هي نبع تلك الحضارات.

اعرف أكثر

الهروب إلى هدوء واحة الصحراء الطبيعة والهواء الطلق

تُعدّ العلا وجهةً جديرةً بالزيارة نظرًا لعمق تراثها البشري وغناها بالعجائب الطبيعية التي تنتظر استكشافها، حيث لا توجد الكثير من المواقع في العالم التي يمكنها أن تفخر بمثل هذا المزيج الغني من التراث والثقافة والجمال الطبيعي.

اعرف أكثر

مغامرات وتجارب شيقة المغامرات والتجارب

ابدأ يومك بجولة في المواقع الأثرية، واستمتع بالمشي لمسافات طويلة بين المسارات الجبلية واكتشف تجربة الزيبلاين من بين جبال العلا، واتبع المرشد بالدراجة عبر المناظر الصحراوية الخلابة. وفي الليل، يمكنك الاسترخاء وتأمل النجوم في سماء العلا الساحرة.

اعرف أكثر

أرض الحضارات الملهمة الفنون والثقافة

بدءًا من الفنانين المعاصرين الذين يُبدعون أعمالًا فنيّة صُنعتْ خصيصًا لتلائم البيئة الصّحراويّة المذهلة، وصولًا إلى الحرفيين المحليين الذين يواصلون إحياء تقاليد الحرف اليدويّة القديمة، يمكن للزوّار اكتشاف روح الإبداع والأصالة في كل زاوية من زوايا العلا.

اعرف أكثر